السبت , فبراير 27 2021

الخوذ الصدئة التي رماها الجند ….مقطع شعري للشاعر مصطفي الحلو

الخوذ الصدئة التي رماها الجند
عُقب إنتهاء المعركة
إلتقطها بضع الصبية
عمدوها بالتراب لإزالة بقع الدم المتراكم
كل طفل منهم حمل خوذته الجديدة تحت إبطه
مشرعاً رأسه نحو الشمس
مُستعداً بكلَّ ما أوتي من يقين
لرؤية الحرب الجديدة
التي عجز على إخمادها
كل من إستطاع لإيقافها سبيلا

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: