السبت , مارس 6 2021

د.يحيي القزاز يكتب ….على الرئيس ان يجاوب: من الذى منح سفير العدو الصهيونى حق جواز المرور للدلتا

لايعنينى اسم الشخص ولاصفته ولا وضعه الاجتماعى ولا نسبه إن كان وجيها او وضيعا، ولا ان كان له أقارب خونه او وطنيين.. كل هذا لايعنينى، ومايعنينى هو التمدد الجديد لسفير العدو الصهيونى من القاهرة إلى الأقاليم، بدأ بغزو الدلتا وغدا لاقدر الله يصل للصعيد.. تطبيع منهحى على أيدى نواب المال، وماكان للزيارة ان تتم لولا موافقة الحكومة وأضيف ماكان لها ان تتم لولا موافقة الرئيس السيسى، فهو حسب تعبيرة بيعرف كل خافية.
لاتظلموا عكاشة فى موضوع السفير الصهيونى، فعكاشة ماهو إلا أداة. والسؤال لرئيس الجمهورية المعجب بالحكومة، والمهمش للبرلمان والدستور: من الذى سمح لسفير دولة العدو الصهيونى ان يتجول وينجس الدلتا ويغزو عروس الدلتا (الدقهلية) ويلتقى المدعو النائب توفيق عكاشة؟ ومن الذى أمن زيارة السفير الصهيونى من القاهرة إلى الدقهلية ومن الذى حماه؟ وهل يحق لأى مواطن أن يستضيف سفير بسهولة؟
من الذى يستخدم المدعو “فلان” للترويج لخير الصهاينة من بناء مدارس إلى فلوس؟ هل هذه بداية لانتقال التطبيع الرسمى المحصور إلى تطبيع شعبى على يد نواب البرلمان غير محصور؟ هل سياسة السيسى الانتقال من المحظور فى السياسة الى المكشوف فيها. هذا موضوع لايجب ان يمر بهدوء، لما له من دلالات خطيرة شعبية ورسمية. مانراه من دعم للعدو الصهيونى فى عهد السيسى لم نره فى ايام مبارك كنزهم الاستراتيجى.. عكاشة لايكتفى بالزيارة بل يقوم بالتبشير لصالح العدو الصهيونى. قرانا ان مواطنين سحبت منهما الجنسية المصرية لانهما حاربا فى جيش دولة اخرى ولم نعرف ماالدولة، من فعل هذه الفعلة النكراء من وقاحة الاستضافة إلى خيانة الموافقة بحماية تنقلات السفير الصهيونى يستحق المحاكمة وسحب الجنسية المصرية.
هذه آخرة صبرك يامصر بعد ثورتين. يسقط.. يسقط كل عميل خائن، وتسقط جمهورية الخوف

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: