كأنت ..للشاعر المصري عصام نصر الله

كأنت…….

أنت… يا سر الخلود في أبجديتي
يا أرقي الجميل….وحظي العنيد
كيف تنامين بين جفنيّ
ومراكب الشمس في عيني لا تغيب؟
أيتها المارقة في كياني كالسهم الناري
أيتها الغيمة المكتظة بها سمائي
أرهقت نبضي في تقصي أثر غيثك
يا وجعي النابض…وشوق القصيد
يقبع ليلي فوق أجفان تنضح بالأرق
أسمحي للنور أن يعانق سماء جبينك
فقناع الحزن لا يتماهى مع لون عينيك
…………………………………………
تنبئني الأحلام عنك
أن الفجر يود لو يحرر نبضك الشفيف
يا عطرا احتوى همس آمالي وتلال هواجسي
أشتاق لعنفوان الحلم في عينيك
يجتث جذورا تغلغلت في قيعان الألم
يا شطا يمسح عن وجه المراكب وعثاء السفر
كوني موجا يغسل قلبي من ركام الوجع وهذياني المحموم
………………………………………………
لا تختبئي…كزهرة لوتس في غابه
ليس الذنب ذنبك…ريحانتي
أن كل من يقتلون…يهتفون باسمك عاليا
لا تسأل الزهرة عن ذنبها إذ تقتل!
ما أوجع صمت الحملان عند اقتيادها للذبح!
أكشفي عن وجهك حجب النسيان
يا عطر الإلهام…ووحي الأمطار
…………………………………
عن ماذا أفتش…وأنت ذاكرتي
المترعة حد الحنين بطفولية أحلامي
وحماقة نزواتي….بسطحية آلامي..وتلعثم حظي
بين خطى أيامي….مؤمن…وإن شطت
في عنادها أقداري……
عن ماذا أفتش…..وأنت ملء كياني
يا زهرة من نار تسري بنبضي ساطعة
بغير دخان…..تمنح عطرا فاح بأشعاري
فلتكوني كأنت….كما أنت في كل وجدان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: