كيف؟ .. بقلم / عماد الدين محمد

كيف؟
كيف لي أن أعرفكِ الآن؟
بين مدكِ وجذركِ
بين تقلبات موجكِ
بين أنفاسكِ المسلوبة
وشرود عقلكِ
يا أنتِ
كفاني من عنادكِ
ثم تأتى
وعن أنصاف الحياة تتحدثين
وما وصف الحياة بيني وبينكِ
وكل شيء لا يكتمل
وجودكِ ينقصه الحضور
وصورتكِ خيلات وظنون
وأحاديث الصباح
وإنتظاركِ في المساء
حتى حلم الليل
ينتهى قبل الفجر
نعم كل شيء معكِ
أنصاف حياة
لن تكتمل
لن تكون
والآن
أراكِ في لا شيء
أو لم أعد أراكِ
وتبقى
بعض من صوركِ
خيالات
شيء من هيئتكِ
كظل
بعض من الذكريات
يمحيها هجرك
فكل شيء منكِ
أنصاف حياة
عذراً
إنتهينا
وأسدل الستار
فلا أنتِ التى كنتِ
ولا أنا فارسكِ المختار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: