كن هنا بقلم فاطمة الحسن الأردن

كن هنا
ما بيني وبيني
كن أقرب إلي مني
وتشعب وامتزج بي ك دمي
بل كن دمي .. وأسبح حتى الغرق بداخلي
تدفق كالحياة تحت جلدي
بل كن جلدي .. ودعني أرتديك!

كن هنا
ما بين حبري وجسد الورق
كن كلماتي التي لم أقلها
والتي سقطت من عين قلمي دون أن أراها
كن أحرفي الهاربة من رصاص الموت
بل كن أنت رصاص الحب
الذي يعرف كيف يجعل منك القاتل والقتيل
بنفس الرصاصة!

كن حزني الشهي
الذي كلما أنتهى مني
وهم بالمغادرة
بحثت عن أي شيء
لأستبقيه
والذي يعرف دائماً
_مهما غاب_
طريق العودة إلي!

كن أنا
بتناقضاتي ومزاجيتي
عصبيتي وغضبي
عواصفي وبراكيني
جليدي وناري
تمردي وعصياني
كن الجانب السيء مني
وبكلمة .. وقبلة .. وعناق
أجعل من سيئاتي حدائقاً
تنبت فيها الزهور
ويشع من عتمتها النور…!

كن هنا
كالهواء والماء والحبر
كن الحياة والموت والخلود
كأي شيء يكتسب مني قيمته
وأكتسب منه عمري
كأي شيء لا يكتمل إلا بي
ولا أكتمل إلا بوجوده!

كن أنت .. كن أنت
بكل تفاصيلك
التي أحب وأكره
المهم أن تكون هنا
لأنني وبكل ما أوتيت من حزن “أحبك”
يا أشهى أحزاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: