حَمَام و حِمَام …… بقلم : حسام الدين الفرا

……………. حَمَام وحِمَام

يتفاءَلونَ ببؤسِهمْ
بحمامةٍ
شتانَ ما بينَ الحَمَامِ
أوِ الحِمَامْ ..

بحمامةٍ جاءتْ
لتُؤنسَ وحْشةً
وتريدُ منهمْ
بعضَ دفءٍ واهتمامْ ..

فهمُوا عليها
دونَ منطقِها
وما عرفُوا سليماناً
ولا لغةَ الكلامْ ..

إنْ أُرسلَتْ
هذي الحمامةُ
كي ترى
أرضَ النجاةِ
ولو برُؤيا في المنامْ ..

عادتْ بلا خبرٍ
بُعيدَ هُنيهةٍ
لا غصنَ تحْملُهُ
يُبشّرُ بالسلامْ ..

لا شيءَ تحْملُهُ
يُبدّدُ حزنَهمْ
للّاجئينَ ببردِهمْ
تحتَ الخِيامْ .

25 – 1 – 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: