المتاهات كاملة ……… شعر : صلاح الفقيه

المتاهات كاملة

1-

لا ندىً ليمر من دمك الربيع
هو الرحيل
وقارب اللاشيء واقف

لا صدىً للصوت
لا اغواء
كي يأتي اليك الناي زاحف

أن ترى حتمية الاصداء
يخبرك المحقق في السباق
عن الفضاء
وعن خيارات السلاحف

لا تراك سوى المرايا
حلمك الوردي زائف

كن لمن اعطاك قيدك شاكراً
والعق جراحك
انت حيٌ طالما جرحك نازف

كن طبيعياً لتحيا
مثلما شاؤوا
وقل للسوط آسف

2-

لا جديد
هي المتاهة
واكتشاف الذات ما بعد الفوات

كأن تموت وانت تحلم بالحياة

كأن تفكر زاحفاً
تفكير أبناء الذوات

كأن تعود اليك مصلوباً
وتحييك الوفاة

كأن تصدق انك قابلٌ
للعيش في الارض الموات

وإن تسير على مزامير الحواة

وان ترى فيك اكتمال الظاهري
وانت مأزوم النواة

3

لا جديد
هو الخشوع
لحلمك المقموع

للمطر الذي ياتيك من عطش المراعي

للصلاة على الولاة
لجهدك العبثي في مدح الائمة دون داعي

لارتجاف يديك
للفرح المؤجل
لامتدادات الصراعِ

لانكسار الضوء
للعفن المخبأ في حرير السوء
للفوضى
لفكر المرتشين
لنبل فلسفة الرعاعِ

ولموتك السري
دون قصائدٍ تتلى
وابواقٍ وناعي

كلنا فوضى
وفي الفوضى سواسية كأنياب الافاعي

4

المتاهات ظلال الصوت
في غبش الزجاج

تهافت الدول اللقيطة كالنعاج

تكاثر الاحزاب
والاحزاب افات الحياة ولا علاج

يصادرون الحلم
يقتسمون خيبتهم
ويصورون خرائب اللاوعي عاج

ماذا يريد الحزب
تعليق الحمائم
فوق اسلاك السياج

لتصعد الغربان
تعطي للطغاة ممالكاً
وروئً
و تاج

تكاثر الاحزاب
غطرسة الديوك على مزابلها
وزمجرة الدجاج

توسل النيران للدفء
انحسار الضوء
ثلج الروح
ما يغوي الفراشة للسراج

وما يردده المهرج من نباحٍ في بلاط الحاكم الوثني
كي يصفو المزاج

5

لا شيء يعجبني
ولا أعجب أحد

أختار كرسيا رمادياً
وعرشاً من زبد

وأصارع الامواج
بحارٌ بلا بحرٍ
ضفافٌ دون نهرْ

وعلى صراط القهرْ
لا روحاً كسبت ولا جسد

يختارني المضمار
كم مشت الخيول الى دمي؟!
كم ضعت فيّ؟!
كم ارشدتني
ريبة الصوفي؟!
صالحَني انهياري
حائطي تعبي
وليلي دون حد

لا شمس تشرق في شراييني
لابصر ما استجد
هذا الظلام بدايتي
صفري وخاتمتي
وتوقي للأبد

امشي اعاكس وجهتي جزراً ومد
واغض مجدافي
لينصب موجتي
بيني وبين الشط سد

اطوي الرمال متاهةً
انست بحراً
كلما اقتربت شواطئه ابتعد

«««هذا الحضيض الماثل
الراحلون مشاعل
والاهلون منازل
الواثقون مجاهل
والمتعبون زنابقٌ سوداء
لا شمسا تبشرهم بفجر برتقاليٍ
ولا حجرا يفض الماء
لا وردا لتقطفه مسافرةً
تقاطر جرحها حناء
ولا رجلا لتمنحه بكارتها
ولا اسماء»»»

لا شيء يعجبني
لأدخل في المتاهة
فارغٌ مني
وخاوٍ دون حد

أحتار في التميز بين الضوء والمرآة
بين دفاتري الملقاة
سطراً دون قصد

انا في البياض
مدجج بالخوف
منكفئٌ على ترميم ذاتي
موتيَ العبثيُّ تعريفي الأحَدّ
******
انا في البياض
اسير ثانيةً الى موتي لأعرف ايُّ هاوية اُّ رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: