☆°¤ حكومتنا تقرر ما تريد ¤°☆ …..✍شعر : محمد الدبلي الفاطمي

حكومتنا تقرّر ما تريد
حكومتنا تحاور بالهــــــــــراوه***وتقمــــــع من تظاهر بالقـــساوه
تحاول أن تسوس بقمع شعب***وسحله في الشّوارع بالهـــــراوه
كأنّ الشّعب قد أضحى يتيما***فكان عليه أن يرث الغـــــــــــــباوه
فقدنا في الكرامة كلّ شيئ***وحــــــوّلنا الوداد إلى العــــــــداوه
وما نيل التّحرّر بالتّـــــــمنّي***ولكنّ التّــــــــــــحرّر بالشّــــــقاوه
////
حكومـــــــــتنا تهدّد بالغلاء***وتوعــــــد بالتّســـــــــــلّط والشّقاء
حكومتنا عدالتها اعتداء***على التّــــــعليم في فصل الشّــــــــتاء
تروّض في الأساتذة ابتزازا***وتقمــــــع في الرّجال وفي النّســـاء
ألم تر كيف عالجت القضايا***وكــــــيف تعمّـــــــدت فرض البـلاء؟
وتلك عدالة الحــكّام دوما***تمارس في الصّــــــباح وفي المســاء
////
حكومتنا تــــــقرّر ما تريد***وفي نبراتها كثــــــر الوعـــــــــــــــيد
تمرّر ما تراه لها مــــفيدا***وتزعم أنّه العمــــــــل الرّشــــــــــــيد
وقد علمت بأنّ الشّعب يرجو***ويطمح أن يفرّحـــــه الـــــوليـــــــد
ألا أبلغ حكومـــــــتنا فإنّا***نطالب أن يغــــــــــــيّرنا الجــديــــــــد
نريد عدالة ليــــــس إلاّ***ونرغــــــب أن يصاحبــها المــــــــــــزيد
////
حكومتنا سياستها العقاب***وبيـن صفــــــوفـــها كـــــــــثر الذّئاب
تقول لنا كلاما ظلّ وهما***ونسأل والجــــــواب هــــو السّــــــــراب
ترانا حائرين بلا مصير***وفي أبصارنا انتـــــــــــــــــــشر الضّــــباب
إذا ما الضّعف طال الناس ضاعوا***وضاع طموحهم وطغى الكــــلاب
لذلك فالصّمـــــــود أراه حلاّ***وعونا يستــــــــــعين به الشّــــباب
////
حكومتنا يهاجمها الجميع***ويزحف نحـــــو سدّتها الرّبيــــــــــــع
أساتذة تدرّبـــهم بلادي***يساء لهم كأنّهـــــــــــــــــــم القطيع
وإنّا قبلهم كـــــنّا ضحـــــايا***وكنّا في مدارســــــــــهم نطـــيع
فجاء العصر بالتّغــــيير حتما***وأخبرنا المــــــــــــــــصوّر والمذيع
فهيّا يا شباب الفقه هيّا***فإنّ العـــــــــــــــــــــدل أوجبه البديع
////
حكومتنا تبالغ في الخطب***وتعتمد العـــــــــــــــــقاب بلا سبب
أساءت في تعاملها مرارا***وترغـــــــــــــــــب أن نكون لها حطب
وهذا البطش في الأوطان ظلم***تعارضه الشّـــــــــــريعة والأدب
ويوصف بالتّسلّط والتّعدّي***لأنّه قد يجرّ إلى الشّــــــــــــــــغب
سماسرة السّياسة في بلادي***أشاعوا النّهب فانفجر الغــضب
////
ألا يا مغرب العـــــــقلاء فينا***ألا هبّوا جمــــــــــــــــيعا غاضبينا
بأيّ ذريعة يقصـــى شباب***سيــــــــــصبح بعدنا في القائدينا؟
وأيّ شــــريعة نحن اتّبعنا***ورأس المال يعـــــــــــــــتبر الثّمينا؟
أساتذة العلوم بهم سنحيا***فنغـــــــــــــــــــدوا أمّة المتعلّمينا
علينا أن نساندهـــم بجدّ***مـــــــــــــــــساندة تقوّي الغاضبينا
محمد الدبلي الفاطمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: