د. بهي الدين مرسي يكتب : تصدق بالله .. لو كنت مكانهم !

تصدق بالله !!

* تصدق بالله، لو أنا وزير الأوقاف، اخصص خطبة الجمعة الجاية واللى بعدها لتوعية الناس حول وباء الكورونا،
واسمح للأطباء باعتلاء المنابر والقاء التوعية بدلا من الخطبة التي يلقيها ائمة المساجد بلا عائد.
وانا – كاتب البوست – مستعد اكتب الموضوع في شكل خطبة موحدة ميخرش الميه يتقال في ربع ساعة.

* تصدق بالله، لو انا وزير الحج السعودي أصدر أمرا بتعليق موسم العمرة البادئ من غرة رجب بعد شهر الآن.
ليه محدش متخيل لو مسلم صيني حامل للفيروس
او في فترة الحضانة (بلا اعراض) بيطوف في الحرم مع معتمرين من خمسين دولة، هينشر المرض في الخمسين دولة؟

* تصدق بالله، لو انا وزير الطيران المدني لن اسمح بصعود الطائرة لأي مسافر قادم من المناطق الموبوءة
او المناطق الخطرة الا بعد المضي في اجراءات الحجر الصحي “الكارانتينا”.
الطائرة محكمة الضغط الهوائي لضمان عدم التفريغ (التخلخل) في ارتفاع العشرة الاف قدم فما فوقها
ومن ثم يتم الاعتماد على دورة مغلقة بتعويض الاكسيجين داخليا.

* تصدق بالله، لو انا – بعيد الشر – مكان وزيرة الصحة الحالية، ادعوا القنوات الحكومية والتجارية لتخصيص دقائق توعية ضد المرض
يتكرر تناوب بثها، ده غير عمل ندوات جماهيرية في المدارس، وتوزيع نشرات تخاطب الرأي العام.

* تصدق بالله، لو انا وزير التجارة، افرض حظر واضع قيودا لتدقيق كافة الواردات الغذائية والملابس ولعب الأطفال القادمة من الصين
ومن المناطق الحمراء (تحددها الصحة العالمية) سواء بحوزة الأفراد او عبر الاستيراد التجاري.

* تصدق بالله، لو أنا ضامن محدش يكفرني أو يزندقني أو يشيلني أجندة اسرائيلية
كنت أنصح على الملأ وبعلو صوتي بتجنب صلاة الجماعة في المساجد المزدحمة لأن ضوابط الشريعة السمحاء تجيز حماية العباد من المهالك المحتملة
مع موكيت مشبع اصلا بفطريات وعفن جرثومي، وما أسهل نقل العدوى من زفير الحامل للمرض وهو ساجد بجوارك.

* تصدق بالله، هتكسب خير كتير لو شيرت البوست ده يمكن يصيب الرأي العام باليقظة، او يوقظ المسئولين تجاه المسئولية.

* تصدق بالله، ان الحرب العالمية التالتة مش لازم تكون جيوش واسلحة .. تؤتؤ .. ده ممكن الكورونا يخلص المسألة واحنا قاعدين في البيوت.

* تصدق بالله، ان ربنا زي ما بيستر، كمان بيبتلي، يعنى لو قلت في سرك “ربنا يستر” تبقى مخبي بقية القدرة الإلهية وهي ان ربنا برضو “بيبتلي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: