*《 هل الحنين وعكة صحية ؟! 》*…..✍شعر : أبو سلام وائل منذر

هل الحنين وعكة صحية ؟!
مريضةٌ أنا بكَ !!
وأنتَ . . أنتَ الداءُ و الدواء
فأين الحدُّ الفاصل في حبكَ
بين جرعة الموت وجرعة الشفاء ؟!
كان موعدنا الأخير وصفة
جرّبتها للشفاء . . فقتلتني الوصفة ؟!
تراني تجاوزت معك جرعة الشوق
المسموح بها في هذه الحالات ؟!
قلتُ بدهشة ما :
لم اشتريكِ من صيدلية جاهزة
لا أدعي على البائع في تلك الصيدلية ؟!
لقد صنعتُك أنا بنفسي
وقستُ كلّ تفاصيلكِ على مقايسي
ردّت عيناها بجرأة نادرة :
أنتَ مزيجٌ من تناقضي
من اتّزاني و جنوني
من إيماني و وكفري
أنتَ طهارتي و خطيئتي
وكلّ عُقد عمري . . !!
حبيبتي . .
بين شهوة الجسد و عفة الروح
تصبح الذاكرة حلماً مشتركاً
يُحتسى على مهل ؟!
و تستيقظ الرغبة المكبوتة
من لحظة الولادة على عجل !!
الرغبة التي تعطي عيناكِ
ذلك البريق النادر .. المنفرد
هل خرج طيفكِ حقا من سريري
من غرفتي و ذاكرتي
و هل هرب من نسل قصيدتي
من تلك النافذة ؟!
لا أدري . . !!
لكنّني قررت بدوري إلاّ نفترق
فأغلقت في وجهك وجهي
حتى آخر إله في نبضي
ورَدَدْتُ النافذة . . !!!
……………………………………………………
#شعر أبو سلام وائل منذر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: