الجمعة , فبراير 26 2021

عبد السلام هلال يكتب علي الفيس ….الإرتداد عن الخلف !

كان الزخم الذي نتج عن ثورة عام 1919 كبيرا ومهما وأثمر عن نتائج مهمة جدا ، كان أعظمها على الإطلاق هو حالة التوحد التي تمتع بها المصريون ، والتي جعلتهم على استعداد للتضحية بحياتهم في سبيل استقلال بلدهم .
المهم أن هذه الفترة وجدت من يلتقط الخيط لكي يصنع منه حالة اقتصادية انعشت مصر لأكثر من سبعين عاما ، ومازالت بعض آثارها قائمة حتى الآن .
كان طلعت باشا حرب هو من دعى لمشروع اقتصادي وطني كبير اسمه .. مشروع القرش .. ومنه ومن خلال اكتتاب عدد ضخم جدا من فقراء مصر تم تكوين رأسمال بنك مصر لكي يقف كأول بنك مصري .. وبأموال الغلابة منهم لكي يتحدى سيطرة البنوك الأجنبية على السوق المصرفية في مصر .
جاء انشاء بنك مصر كنا لأكثر من أربعين شركة مصرية تعمل في كل مجالات الإنتاج ، ولذا كان فاتحة خير على وجود نهضة اقتصادية تتبنى انشاء قاعدة زراعية صناعية تجارية سياحية وصولا لقطاعات السينما والمسرح والكتاب والثقافة .
فهل لنا بطلعت حرب جديد ؟!!!!

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: