وأعلم أن السياسة….نص بقلم عزوز العيسوي

وأعلم أن السياسة
بطاقة هوية مستعارة فيك يا وطني.
وأن الأقلام المأجورة
عاكفة في محاريب المخنثين.
وأعلم أن الشعارات الزائفة
كالأكلات الجاهزة على موائد الجياع.
وأعلم أن أسراب الخفافيش
مازالت تكتب عفنا
مُتَغَوّطَة من تُخمة الخيانة.
وأعلم أن فِراخ الطير الحالمة
لازالت تراقص ضياء الأمل.
لازالت تحلم بوردة وبطاقة انتماء.
وأعلم ما ينكره المهرجون.
لكن صمتي كان سخطا ورفضا
كان هروبا من أسواق التفاهات
لأني لا أكرس الخيانة
باسم أحلام السياسة الكاذبة.
وأعلم وأعلم وأعلم ياوطني
لكنني أريدني أن أجهل وأتجاهل.
حتى لا أتلطَّخَ بالضوضاء والعَفَ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: