رشا فؤاد تكتب :شيخ الازهر ورئيس الجامعه و المناظره حول تجديد الخطاب الديني….

سنوات وسنوات يتم ترديد هذه العبارة وتقام الندوات والمناظرات التجديد الخطاب الديني؟؟؟وماهي أمثلة التجديد؟؟
دعونا أولا نتفق على معنى تجديد الخطاب الديني
إذا أراد شخص ما تجديد سيارته فماذا يعني ذلك ؟
معناه إعادتها إلى أصلها الذي اشتراه بها لتصبح جديدة كما كانت ، فيزيل ماتلف منها ويضع بها قطع غيار أخرى كالأصل تماما ، ويصلح ما ألم بها من خبطات ويعيد دهانها ، وأخيرا تصبح جديدة كما اشتراها بالأمس البعيد أو القريب .
كذلك عندما أخبرنا الرسول أن الله يبعث على رأس كل مائة عام من يجدد للأمة أمر دينها ، يعني بذلك أن يزيل عن الدين ماعلق به على مر الأيام من بدع وخرافات وأعمال شركية وتشبه بغير المسلمين ، حتى يعود الإسلام جديدا كيوم بعث الله رسوله وكما تركه لنا قبل وفاته صلى الله عليه وسلم .
أما مايقصدونه هم من قولهم تجديد الخطاب الديني ، فإنهم يريدون تغييره لا تجديده ، وهو خطوات متتالية المقصود بها القضاء على الإسلام خطوة خطوة بتفريغه من مضمونه ليقتصر على بعض العبادات فقط ثم يعمدون أيضا بعد إضعاف الدين في نفوس أتباعه إلى القضاء عليه كلية وفتح باب الحريات على مصراعيه دون ظابط أو رابط….
هذا هو التجديد الذي يريدونه من الآخر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: