الخرطوم تعلق على نقل مواطنين سودانيين من الإمارات إلى ليبيا

علقت وزارة الخارجية السودانية على أنباء نقل سودانيين إلى منشآت نفط ليبية بعدما عينتهم شركة إماراتية للعمل كحراس.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إنها “تتحرى الآن في موضوع نقل سودانيين إلى منشآت نفط ليبية، بعدما عينتهم شركة إماراتية للعمل كحراس”، مؤكدة أنها “على اتصال مع السلطات الإماراتية لتقصي مسألة نقل حراس إلى منشآت نفط ليبية، رغم تعيينهم بعقود لم يرد فيها ذكر لمثل هذا العمل”.

وأضافت أنها على اتصال أيضا بالسفارة السودانية بأبوظبي ومع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بالخرطوم والسلطات المختصة بالدولة في أبوظبي، والتي أكدت استعدادها للعمل سويا مع السودان للتقصي حول الجوانب المختلفة التي وردت بشأن هذه المسألة.

​وكانت بوابة “الوسط” الليبية أعلنت عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارة الإماراتية في العاصمة الخرطوم، احتجاجا على تعاقدات شركة إماراتية مع أبنائها وإرسالهم للقتال في اليمن وليبيا، بدل توظيفهم في الخدمات الأمنية بالإمارات حسب العقود المبرمة. ونقلت الوكالة عن شهود عيان أن العشرات من السودانيين نظموا وقفة احتجاجية أمام سفارة الإمارات، ورفعوا لافتات مكتوب عليها: “لا للارتزاق، لا للدجل، لا للخداع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: