°••♡ ثورة عاشق ♡••°……✍شعر : وليد الحريري

“”ثورة عاشق””

أنتِ
القصيدةُ
منذُ كانَ وَداعي
لقوافلٍ
كانت تجوبُ قِلاعي

أنتِ
المنيعةُ
فافهمي أوجاعي
وتقبّلي
بينَ العيونِ ضَياعي

قلبي
على كلِّ النساءِ مُقسّمٌ
فجمالهنّ وقبحهنّ مَتاعي

فأنا الذي
صنعَ الهَوىٰ في عالَمٍ
مافيهِ غيرَ كواسرٍ وضِباع ِ

عَزَّ الغرامُ
بذا الزّمانِ فجِئتُهُ
بالحُبِّ ..
قيسٌ ناطِقٌ بيَراعي

من دمعةٍ ثكلىٰ
أتيتُ مُجاهداً
من فورةٍ سكتَتْ
بحلقِ شُجاعِ

من حكمةِ الموتى
نفضتُ أصابعي
مُذ حاولَ الموتى بها إِخضاعي

لي صهوتي
لي كبْوتي
وتعنّتي
لي هيْبتي
ووَسامتي
وشُعاعي

لي منطقي
لي فورتي
وتجنّني
لي حكمتي
لي شاطئي
وشِراعي

شعبٌ أنا
قد جاعَ بعد نعيمهِ
مَـن ذا سيُخمدُ ثــورةً لِجِياعِ

أختارُ حسنَ حبيبتي
بخواطري
لتكونَ همساً
ساكناً أسماعي

أختارُ مُلهمتي
كدأبِ قصيدةٍ
تجتاحني
فتزيدُ في إبداعي

يا من تَمنَّعُ في الهوى
لو تعلمي ..
ما تيكَ من تَقْوى على إمناعي

يا من ثَباتُكِ
كبرياءٌ كاذبٌ
ذوبي
وبينَ الأغنياتِ تَداعي

غاباتُ صمتيَ
لا حدودَ لصوتها
وبحارُ صوتيَ
مُوحشاتُ القاعِ

عصفٌ أنا
بمشاعري ورغائبي
بملاحمٍ مكتوبةٍ بذراعي

نارٌ أنا
لا الرّيحُ تدركُ رغبتي
لا الماءُ يُخفضُ من لظى إيقاعي

لا تذهبي عنّي
وإن شئتِ اذهبي
لكنْ محالٌ بعدها إرجاعي

فأنا
لهيبيُّ الطّباعِ فحاذري
أن تُشعلي يوماً
فتيلَ طِباعي

الكامل ..وليد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: