سعيد مطاوع يكتب …”التهويل و التضليل” “وصفـقـة العـــويـل

من لم يرى من الغربال فهو أعمى و رغم إتساع شبكة الغربال الأمريكي الأوروبى فأصحاب الفخامة و الجلالة أصابهم العمى أو يَتَعَاموا .
بالأمس أعلن ترامب و النتن ياهو عن خطة سلام تسمى “صفقة القرن” وهى فى حقيقة الأمر إعلان حرب لتصفية القضية الفلسطينية و تقسيم العزبة الأمريكية الشرق أوسطية و زرع الكيان الصهيوني بشكل رسمى فى الجسد العربى وبدعم من أصحاب العروش و الممالك الأيله للسقوط .
فهذا الترامب المغرور المتطاول ينعت الإسلام والمسلمين بما ليس فيهم وتصريح الأمس الفج الوقح يؤكد كراهيته وحقده للإسلام جملة وتفصيلاً فيقول” التطرف الإسلامى هو عدونا المشترك .!! عدو من؟؟ بالتأكيد المقصود أصحاب الفخامة و أصحاب الجلالة.. ” الغريب أن هذا الحاقد يستمد قوته من ضعف و وهن الملوك وأصحاب الفخامة و العملاء والمتأمرين من بلاد العرب و قد أحسن شيخ الأزهر قولاً و توضيحاً في مؤتمر الأزهر العالمي فصوب وسدد فى صدر كل حاقد جاهل فى الداخل والخارج.
شيخ الأزهر:
.. “أصبح من يقضي في أمورنا ليس عربياً أو مسلمًا، وكنت أشعر بالخزي وأنا أشاهد الرئيس الأمريكي يخطط ويحل مشاكلنا، فهم الذين يخططون ويتحكمون في كل شئ، ولا يوجد عربي أو مسلم، وهذا هو المجال الذي لا بدّ أن نخطط له”.
.. “إن الحرب الحقيقية التي لا بدّ أن نخوضها هي حرب العلم، فلدينا جامعات مضى عليها أكثر من قرن وبها كل العلوم من الهندسة والزراعة والطب كما يوجد بها مراكز بحثية على أعلى مستوى، لكن لا نستطيع أن نصنع إطار سيارة، وأنا لا أتحدث عن أسلحة أو سيارات، لكن إطار سيارة فقط.
.. “لا أرى الإسلام إلا في أمور الزواج والطلاق والميراث فقط، حتى أصبحت شخصيتنا كعرب أو مسلمين لا شئ”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: