هذا ظلك يا الله؟ / رنيم أبو خضير

أتى
مقبل الي
خجل
بأسمه الشرس
جسده يرتجف
-على الحائط يظن الكون
بأنه يرقص –
بعيونه الذابلة
بفمه المفخخ بالجفاف
تفوح رائحة اللكمات التي
انغرست في قلبه
بيدك
تصف لي كيف تنفجر الأنهار
خالدة في الصمت
الليل
هذا ظلك يا الله؟
ليس رحيم ابدا…

ممّ الخوف انها رصاصة
قبل العمر
قتلت بـِ أحبك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: