همسات على صفيح ارق……شعر خديجه بوعلي

و يحدث ان يُغرق الارقٌ
عتماتِ الليل
يلون بالضجيج سكونَ البدر
تعزف النجمات سمفونيات
الغياب و الوجع .
فهل من سبيل لبلوغ
عنان اللامبالاة ؟!
هل من مصل لإدمان اللااكثرات ؟!
هل من عدسات تعيد للكون
ما اندثر فجأة من بهاء ؟!
افتيني ايتها الصخرة الصماء
لقنيني كيف الصمود رغم
صفعات الامواج
كيف الوقوف ولا للإنحناء .
كيف تندمل الندوب
و تعود الحياة للحياة.
كل شرفات المدى
اغلقتها الرياح
كل فسائل النور
كدرها الاسى والالم .
فهل لاكتظاظ الآه وصفة
نبيذ يثمل … يغيب الاوجاع ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: