الممثل الشخصي للرئيس الفلسطيني: حضور دول عربية مؤتمر إعلان صفقة ترامب لا يعني القبول بها

قال الممثل الشخصي للرئيس الفلسطيني الدكتور نبيل شعث، إن تلبية بعض الدول العربية للدعوة الأمريكية بحضور مؤتمر الإعلان عن صفقة ترامب، لا يعني قبولهم بهذه الصفقة.

وأضاف  أن “الموقف العربي تجاه صفقة القرن يحتاج إلى حراك، وأن القيادة الفلسطينية بدأت هذا الحراك عبر اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة السبت المقبل، والذي من المقرر أن يحضره الرئيس الفلسطيني”.

وتابع: “فلسطين في هذا الاجتماع ستتحرك لشرح طبيعة مشروع ترامب ونتنياهو الحقيقي للأشقاء العرب وتوضيح سبب الموقف الفلسطيني الرافض، والتأكيد على أننا نريد عملية سلام، لكن لا نريد عملية سلام ترامب المنحازة، نريد رباعية، والقانون الدولي، نطالب بالعودة إلى الاتفاقات السابقة، والمرجعية المتفق عليها”.
وأضاف: “لا نريد اتفاقا يغتصب أرضنا وقدسنا وينهب حقوقنا وحقوق الشعب الفلسطيني، ويدّعي أن ذلك طريقا للسلام، في النهاية سنشرح كل ذلك للأشقاء العرب في الاجتماع، ونرجو أن نحصل على دعمهم”.

وأتم شعث: “أشك أن هناك أي قائد عربي يستطيع أن يقول إنه يدعم هذه الصفقة ويؤيد أن تكون القدس عاصمة لإسرائيل أمام شعبه حتى وليس أمامنا نحن الفلسطينيون، المعركة باتت معركة شعوب، هناك حدود للحكام حتى الديكتاتوريين منهم، لديهم في النهاية حسابات عما يمكن لشعوبهم أن يتقبلوه، وما لا يمكن أن يتقبلوه تحت أي ظرف من الظروف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: