لسان حالي …… شعر : يوسف اونيل

” لســان حـــالــــي”
****************************
دمع همى من عيـون ظل يـنسـكــب
والقلب في نصب يبكـي ويـنـتـحــب

قـلــب بـه ألـــم جســـم بـــه عـلـــــل
موت دنـا يشتـري نفسـا بهـا عــطــب

يــاربة الشعـر حــرفي يشتـكـي ألـــما
مـن تــحـــت رونقـه نـار لـهـا حطـب

لا تـســأل الـيـوم قـلــبا عـن سريـرتــه
بتـت جيـوش الأسى مـاكان يحتجب

تعلـقــــت بـغـــراب الــبـيـــن أمـنيتـي
ادعـــو واهـتــف والأفـراح تنسحــب

أدعــو وأدعـــو أنــادي مـلء حنجرني
لــو كـــان يـسمـعـني مـا كـاد يغـتـرب

حـــزن أراه مـن المــــرآة يغـمــــز لــي
يبكي لـنــازلــتــي القرطـاس والكتــب

دعـنـي أرقـــع بــالإيجــاز أخــيـلــتــي
لـعل مــن سحــره يـخـضوضِر العشـب

أنـا الـــذي تكــتـــوي بالـحزن أعـظـمُـه
أبيت من أرقي للــــحـــزن انــــتـــــدب

الـحـزن يغمــرنـــي بــالـعيــن ينظر لي
لا الشعـر يسعفـني فــالبــحر مضطـرب

أغـــيـب فــي سحره ربــحــا لقــافـيــة
لــعلـهــا تــرتـــدي حــزنــي وتـنـتـصـب

ما عــــاد يسكـنـنــي عشق لـذي دعــج
فـــالعشق ورطنــي والنبــض يلتـهـــب

لــو كــان لـي شـغـف بـالـغيد لا انتسبت
إلـــي ( عبــــل٠٠ ) ولا لـلـغيــر تـنتســب
******************************
يوســــف أونيـــــل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: