غيابك.. بقلم مريم الشابي تونس

في غيابك
تتعثر الحروف في دمي
و تغلي الدموع في مقلتي
لا انا ادرك الكتابة
ولا انا ادرك البكاء
تتحجر الكلمات على شفتي..
تسيل ذكراك ..بين اصابعي..
كالماء الملتهب
و تجمد دمي كالنار الباردة
في غيابك ارثي نفسي لنفسي
قصصت شعري..
ضفرته و علقته في شرفتي
للريح تاخذ عطره
او تحمل خصلات منه
تجرك لتذكري
خالي النوم بعدك
لا يأتيني بالاحلام و لا يحمل
الكوابيس الي..
الليل بعدك باهت
اصابه الغباء
نسي ان يرتدي السواد كعادته
في غيابك توقف الزمن
لا الشمس غابت
و لا الليل اتى
في غيابك غبت عني أنا
فما عدت أعرف
هل مازالا على حالهما ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: