أشرف الريس يكتُب عن: ذكرى سُقوط دولة الخلافة الإسلامية

فى مثل هذا اليوم 3 / 3 / 1924م إنتهت دولة الخلافة الإسلامية رسمياً بإزاحة السُلطان عبد الحميد الثانى ” الخليفة العُثمانى ” عن حُكم تُركيا و نفيه هو و جميع أفراد أسرته على يد مصطفى كمال آتاتورك قائد الحركة التُركية الوطنية التى نشأت فى أعقاب الحرب العالمية الأولى و الذى أوقع الهزيمة فى جيش اليونانيين فى الحرب التُركية اليونانية عام 1922م و قرر بعد إنسحاب قوات الحُلفاء من الأراضى التُركية جعل عاصمة الدولة أنقرة و أسس جُمهورية تُركيا الحديثة و ألغى الخلافة الإسلامية و أعلن عِلمانية الدولة …
ولد السُلطان عبد الحميد الثانى فى 29 مايو 1868م فى إسطنبول و فى 4 يوليو 1918م أصبح ابن عمه ‘‘ محمد السادس ‘‘ سُلطاناً بينما أصبح هو ولياً للعهد و فى 19 نوفمبر 1922م تم إنتخابه بالإجماع من قِبل الجمعية الوطنية التُركية للخلافة فى أنقرة و إستقر فى إسطنبول فى 24 نوفمبر من ذات العام …
و قد تولى عبد الحميد الثانى حُكم الدولة العُثمانية بعد أن تم إلغاء نظام السلاطيين و تجريد الخليفة من جميع إمتيازاته فى عام 1340هـ و بعد ثلاثة أيامٍ فقط من توليه للخلافة عُقِدَ مؤتمر لوزان و وضع الإنجليز أربعة شروط للإعتراف باستقلال تركيا و هى إلغاء الخلافة الإسلامية فى البلاد و طرد جميع بنى عُثمان من تركيا و مُصادرة كافة أملاكهم فى الدولة و إعلان تُركيا دولة علمانية …
لكن المؤتمر فشل فعاد الوفد إلى تُركيا و نشأ خلاف بين مُصطفى كمال أتاتورك و بجانبه رئيس الوفد مع الجمعية الوطنية و بجانبها رئيس الوزارة و لكن استقالة رئيس الوزارة أتاحت لأتاتورك حلّ الجمعية والسيطرة على الأمور بشكلٍ كاملٍ و لم تستطع الجمعية الوطنية فعل شيئ ثم قام أتاتورك بإعلان الجُمهورية و تنفيذ جميع شروط الإنجليز فقبلت إنجلترا بالإعتراف بتُركيا و تم إلغاء الخلافة الإسلامية تماماً و بعد أربعة أشهر من ذلك تم نفى عبد الحميد الثانى إلى مدينة نيس فى جنوب فرنسا ثم توفى لاحقاً بباريس عام 1944م واضعاً بذلك نهاية جِذرية للخلافة الإسلامية و لعهدِ العُثمانيين الذين حكموا تُركيا و سيطروا سيطرة كاملة على كافة الدول العربية لأربعة قرون بأكملها ! .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: