الحياة…..نص بقلم عطاالله خلف

الحياة رحلة في قطار معدة سابقا.
تذكرت الركوب محجوزة او بالادق مفروضة عليك…
درجة فيف ستار او رجال اعمال او درجة ثانية او ثالثة او حتي السبنسية..
كلها أمور محسومة ومقدرة..
محطة النزول مقررة لك أي محطة ستغادر هذا ليس من شانك..
اي توقيت ستغادر فيه هذا ايضا ليس من شانك.
الركاب الذينا معك مفروضين عليك ايضا..
لايوجد شيء بتاتا من اختيارك.
حتي تلك الجميلة التي تمثل الحياة.
برنامجها معك معد مسبقا.
كم مرة ستبتسم لك..
كم مرة ستراودك عن نفسها..
حتي توقيت توزيع بسمتها مقدر..
لكن ما هو الشيء الذي من اختيارك وماهو المتاح لك.
الاثر الاثر هو المتاح لك.
الاثر من عبادات وصالح الاعمال
الاثر في البعد عن ما حرم الله.
هذا باختصار الجدال حول
((الانسان مخير ام مسير))
الانسان في حقيقة الامر مسير بكل شيء.
الا العبادات والطاعات..والبعد عن ما حرم الله..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: