أبكي المعرة ……. شعر : أحمد مراد

أبكي المَعَرةَ أم أبكي ضَواحيها
إن شِئتَ تمدَحُها أو شِئتَ تَرثيها

عَرِّج على نائباتِ الدَّهرِ تعرِفُها
نَيرونُ أحرقَ في حِقدٍ مَبانيها

والموتُ أخرجَ مَن في الدَّارِ في وَجَلٍ
ماتَت حَدائقُها ضاعت نَواديها

والطفلُ يلعبُ لايدري مَنِيَّتَهُ
أضحى صريعاً شهيداً في رَوابيها

وطفلةُ الحُسنِ تبكي أمَّها جَزَعاً
مَهلاً رُويدَكَ ماتت لاتُناديها

قِف بالمَعرَةِ حُزنُ الدَّهرِ يَسكُنُها
وارسُم مَلامِحَ حُزنٍ في رَوابيها

لا لن تَموتَ وحقُ اللهِ يابلداً
مثلَ المَعَرَةِ بل ماتت اعاديها
احمد مراد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: