إضاءة أدبية مكثفة لقصيدة الشاعر محمد حسين(نبوءة قلبي ..ظل حورية )….✍بقلم : ليلى الصيني

إضاءة أدبية مكثفة لقصيدة الشاعر
Mohamm ed
… Hussain
نبوءة قلبي … ظل حوريتي
الوعل الهارب
من نظرات النبوءة
يشعل النص
بالدفء المسافر
تتماهى عازفة الدموع
مع هديل قلبي
وعلى خشبة المسرح
ظل حورية
هاربة من نعيم الفردوس …
محمد مجيد حسين
عندما تزدحم في النفس خواطر وتصطرع أحاسيس يسعى المرء إلى البوح بها ليخفف من نفسه وطأتها وليبلغ السامعين فحواها …
فالشاعر هو فنان يرسم بالكلمة ما يدور في مشاعره لينقل الصدى إلى مشاعر وأحاسيس الآخرين الذين يتذوقون الجمال ويعرفون قيمته ..
وللشعراء طرقهم الخاصة في التعبير ..
فكيف بدأ اسلوب الشاعر في هذه الأبيات ؟
وما الفكرة التي أراد إيصالها ؟
__يبدو من خلال هذه الأبيات أن الظاهر الأساسي هو وهي من خلال ضمير المتكلم والغائب
فالنص حركة دائرية بدأت بأنا الشاعر الإنفعالية وإنتهت
بها أي حورية هاربة من نعيم فردوسه ….
_
خصائص النص :
النص قصير نسبيا لكن رغم قصره
يبدو فيه بعض عناصر الجمال ..
لا سيما مفرداته التي خرجت عن معانيها القاموسية حيث أكسبها دلالات جديدة وفرت للنص جماليته …
هي الحورية …نبوءة القلب ..الدفء المسافر ،نعيم الفردوس ..
فجاءت المعاني عميقة مغلفة بالرموز تحمل القارىء على الغوص في أبعادها والتمتع بلذة الاكتشاف مرافقا الشاعر في انفعالاته ورؤاه …
_
خصب الخيال :
للخيال حصة كبيرة في هذه الأبيات فالرؤيا الشاعرية رفدته بالصور التي حفل بها فجاءت تدل على اتساع الشاعر محمد. وتنوعه
فالصور عبرت عن الابداع وعمق الخيال وخصبه وغناه : فالوعل الهارب ،والدفء المسافر ,ونعيم الفردوس وكل الصور غلفت النص بمسحة جمالية عوضت فقره الايقاعي …
_
العاطفة :
نبوءة قلبي ‘ظل حوريتي ،اشتعال النص
وغيرها من العبارات أظهرت لنا كم هي عاطفة الشاعر جياشة يشوبها الانفعال والتأثر
على هذه الحورية التي ملكت قلبه …
_……
والخلاصة تعكس هذه الأسطر شخصية صاحبها الشاعر الفنان محمد مجيد. الذي رسم لوحته الجميلة بأسلوب اقرب إلى السهل الممتنع
وكذلك شخصية العاشق الولهان الذي يريد لهذه الحورية الهاربة أن تسكن فردوس قلبه….
د. ليلى الصيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: