الآلاف من أبناء محافظة إب اليمنية ومديرياتها في مسيرات حاشدة  رفضاً لصفقة ترامب ونصرة للشعب الفلسطيني…

كتب : حميدالطاهري

خرج الآلاف من أبناء محافظة إب ومديرياتها “وسط اليمن”  عقب صلاة الجمعة في مسيرات جماهيرية حاشدة نصرة للشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية ورفضا لصفقة الرئيس الأمريكي “ترامب”.

ورفع المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام جامع الرحمن بمركز عاصمة المحافظة يتقدمها اللواء عبدالواحد صلاح محافظ المحافظة  وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى ووكلاء المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية، اللافتات المعبرة عن الرفض القاطع لما يسمى بصفقة ترامب والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وفي المسيرة  اشاد محافظ إب السلام في مواقف أبناء المحافظة في  خروجهم في هذه المسيرة لرفض صفقة” ترامب” والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وحقه المشروع في استعادة أراضيه وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

واشار المحافظ صلاح   أن  هذه المؤامرات  تستهدف تصفية القضية الفلسطينية بدعم بعض الأنظمة العربية العميلة، كشفت الأقنعة عن حجم الخنوع الذي وصلت إليه تلك الأنظمة، خدمة للإمبريالية العالمية .

 وقال اللواء صلاح انه “ينبغي على العدو الصهيوني أن يدرك أن الأنظمة العملية لن تستطيع كسر إرادة الشعوب وصرفها عن قضية فلسطين والقدس الشريف”.

ولفت  إلى هذا الخروج المشرف لأبناء المحافظة بصورة خاصة واليمن بشكل عام، يؤكد الاستعداد للدفاع عن الأقصى وفلسطين ودحر الاحتفال الصهيوني.

وأكد بيان صادر عن المسيرة الجماهيرية الحاشدة

جاء فيه  أن من يقود العدوان على اليمن، هو من يسعى لتصفية القضية الفلسطينية .. مشيرا إلى وقوف الشعب اليمني في وجه العدوان، يدافع عن الكرامة والقضية الفلسطينية.

واكد البيان إلى أن القضية الفلسطينية، ستظل القضية الأولى والمركزية للأمة، مهما تخاذلت الأنظمة العميلة وسعت في تحالفات مع أمريكا والكيان الصهيوني لإخضاع الشعوب وتركيعها.

وشدد البيان  على ضرورة التحرك الجاد والفاعل لنصرة القضية الفلسطينية ودعم حركات المقاومة في مواجهة الاحتلال حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني.

وعبروا في المشاركون في البيان عن رفضهم القاطع لما يسمى بصفقة ترامب والتي يحاول أعداء الأمة إيهام المسلمين بسعيهم باتجاه السلام في حين أن ذلك هو مشروع لتصفية القضية الفلسطينية.

كما  نظم  المئات من أبناء مديريات “يريم، السدة، النادرة والرضمة بمحافظة اب”وسط اليمن” مسيرة حاشدة تنديداً ورفضاً لصفقة ترامب والتمسك بالقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على كامل ترابه وعاصمتها القدس الشريف.

وفي المسيرة أكد  عبدالحميد الشاهري وكيل أول المحافظة  الرفض لصفقة القرن الهادفة تصفية القضية الفلسطينية .. مشيرا إلى أهمية التمسك بخيار المقاومة لتحرير كامل تراب فلسطين والأقصى الشريف.

واضاف الوكيل الشاهري إلى أن هذه الصفقة المشبوهة سيكون لها انعكاسات سلبية على المنطقة وشعوبها .. وقال ” إن الإدارة الأمريكية تتوج عدوانها اليوم على الشعوب العربية بمحاولة القضاء على حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة بتواطؤ وخيانة أنظمة عربية عميلة”.

زأدان بيان صادر عن المسيرة الجماهيرية الحاشدة  المؤامرة الأمريكية الهادفة تصفية القضية الفلسطينية بتواطؤ بعض الأنظمة الخليجية .

وأكد البيان الصادر  تضامن الشعب اليمني مع الشعب الفلسطيني في معركته لتحرير كامل أراضيه وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وندد المشاركون في المسيرة بمساندة بعض الأنظمة العربية العميلة لصفقة ترامب .. مؤكدين أن الشعب اليمني لن يتخلى عن القضية الفلسطينية كونها القضية المركزية والأولى للأمة.

ودعا البيان أبناء الأمة الإسلامية والعربية والشعب اليمني إلى تعزيز التلاحم والاصطفاف ورفد الجبهات لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

مؤكدون وقفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني في رفض صفقة القرن،

وعلى هامش المسيرة، تم استقبال ثلاثة من الأبطال المحررين “هلال أحمد الفلاحي وصلاح عبدالله الفلاحي ومحمد عبدالله الفلاحي”.

وخلال الاستقبال كرم وكيل أول المحافظة ومدير مديرية يريم محمد الشامي، الأبطال الذين المحررين، وأشادا بما سطروه من ملاحم بطولية في مواجهة قوى العدوان.

شارك في المسيرة  قيادات مدير مديرية النادرة خالد الكهالي وأمين محلي يريم حسان القحطاني وأعضاء المجالس المحلية والمشائخ والشخصيات الاجتماعية والقيادات الأمنية والعسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: