عيون شيماء …..شعر : عبدالرحمن عزالدين الحميري

#عيون_شيماء

على أهدابهـــــا ترسو الحيـاةُ
وتبدو في ظفائرِهَــا الصفَــاتُ

وترقبني بطَـــرفِ العَــينِ شزراً
فتقتُـلني العُـيونُ الناعسَـــاتُ

رويْــدَكِ لاتجـــافيني فــــــإني
عفيفٌ لـوْ رمتني الغانيــــــاتُ

أعـرّضُ بِـــــالقصيدةِ غيرَ أني
لحرفي تستميلُ العارضَـــــاتُ

فأحمي للكــرامـــةِ بيتَ عِــــزٍّ
عصيٌّ إذ تهبُّ العَـــاصفـــــاتُ

فمـــالي فيـك مِـنْ حِيَــــلٍ لأني
تمَزُّقني الشِّفـــــاهُ الذائبــــاتُ

ودمعي الجارياتُ ذبحنَ خدي
ومالي إذ تداويني العِظـــــاتُ

أشيمــــاءُ الــرَّوابي إنّ قَـلبي
أسِـــــيرٌ إنَّكُـــنَّ الآسِــــــــــراتُ

رأيتُ الفاتنَـــــاتِ فَـذُبتُ حتّى
تذوبَ إذا رأتنِــي الفاتنـــــاتُ

أعيشُ العمرَ منصُــوراً أبيَّــــاً
فتهزمُني العُيُونُ القَـــــاتلاتُ

تنـاظرني وفي العينـــينِ دمْع
فَتحرقني العيُـونُ الذَّارفــــاتُ

#عبدالرحمن عزالدين الحميري ??

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: