قال لي …..شعر رماح بوبو

قال لي :
داري مطرَكِ
اربطي خوفك برسغي
وخذيني
قال لي
حملتُ بلاداً على ظهري
و
مرقتُ بين الحواجزِ
كشبح!
قال لي
السّماءُ زئبقٌ
والمفازات سريرٌ قريبٌ
تمتم كثيراً
مُغترّاً كان كأنَّ
ريحَ الجّهاتِ في قميصِه
وصفّاراتِ السّفنِ
و نساء كلّ المرافئ
و
دون ان ينتبه
كنتُ انحني
امسحُ دمعَه السّري وهو يسيحُ من
ثقوبِ الحديث !
وحكى
وبكى
ارتبك فنجانُه في حضرةِ الأغاني
وانكرَ دمَه على سرجِ الحصان !
قلت له في سري:
أخبئك عميقاً
لن يمسسكَ بردٌ
ولن تجرفَك خماسين
وحتى
انا
لن اسحبَك
وأفردك يوماً
على سرير اغانييّ !.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: