وزيرة الخارجية السويدية: تحالف إقليمي في الشرق الأوسط سيساعد في تخفيف التوتر

اعتبرت وزيرة الخارجية السويدية، آن ليندي، بأن أي منظمة إقليمية في منطقة الشرق الأوسط يمكن أن تعمل كآلية للتسوية في المنطقة.

 وقالت الوزيرة  “أعتقد أنه من المهم جدا أن تكون هناك منظمات إقليمية في الشرق الأوسط على سبيل المثال، لا توجد هناك منظمة مثل الاتحاد الأوروبي أو الاتحاد الأفريقي. لا توجد آلية لوزراء خارجية دول المنطقة للالتقاء بسرعة ومناقشة الموقف. هذا يمكن أن يساعد للتخفيف من التوتر الذي يتزايد باستمرار. إذا أمكن إنشاء مثل هذا التحالف، فستكون هذه خطوة مهمة لبناء علاقات أكثر ثقة”.

هذا وستقوم وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، في الـ4 من شباط/فبراير، وبدعوة من الجانب الروسي، بزيارة عمل إلى موسكو.

وشهدت العلاقات الإيرانية – الأمريكية توترا وتصعيدا عسكريا، وذلك بعد إعلان ترامب، في أيار/مايو 2018، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الخاص ببرنامج إيران النووي الموقع عام 2015، وبعدها وقوع هجوم على ناقلتي نفط في بحر عُمان قبل أشهر، بالإضافة إلى إسقاط طائرة استطلاع أميركية حديثة بصاروخ إيراني فوق مضيق هرمز.

كما أعلنت الولايات المتحدة قتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، في الثالث من كانون الثاني/يناير الفائت، باستهداف موكبه خارج أسوار مطار بغداد الدولي، ووصفت إيران الهجوم بـ”إرهاب الدولة”، وتوعدت بالانتقام.

وفي الثامن من كانون الثاني/يناير الفائت، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق تضمان قوات أميركية، ردا على اغتيال سليماني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: