لك وحدك..بقلم ايمان الحموري

لك وحدك

أنتظِرُكَ…….
وسأظلُّ أبحثُ عنكَ
بين عتمة الغمام
بين سفُحُ الطريق
بين المارّة…….

بينَ تلك الأماكِن التي جمعتنا
بين لحظاتِنا……
بين هفواتِنا وضحكاتِنا
صرخاتَنا وعتابَناََََ……
بين أنامل اللّقاء والمُلْتقىٰ

أنْتظِرُكَ روحاً تُعانِقَ الأحلام معك
جسداً ملهثاً بكَ…..

أُدرِكَ أنَّكَ هُنا تقرئَني
وتعلمَ أنّكَ رجُلي بين أروِقتي
ونعْلمُ كلِانا أنّنا قصّةَ لنْ تنتهي
روايةً خطّها القَدَرَ لترتوي……

عشقاً….

أُسطوري في زمانٍ ليس لناَ
نحنُ أبطالها
ونحن ضحاياها
رويْدك واصمد
لم ننتهي لتنتهي…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: