زعيم “أزرق أبيض” الإسرائيلي يدعو عباس لترك الماضي والعمل من أجل لمستقبل

انتقد زعيم تحالف أزرق أبيض الإسرائيلي، بيني غانتس رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخطة الأمريكية للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي المعروفة إعلاميا باسم “صفقة القرن”، داعيًا إياه إلى ترك الماضي والنظر إلى المستقبل.

 وقال غانتس، عبر حسابه على تويتر، “عباس مرة أخرى لا يفوت فرصة للرفض. لقد حان الوقت لبدء العمل من أجل جيل المستقبل والسلام بدلاً من الوقوع في الماضي”.

وأكد الرئيس عباس، في كلمة ألقاها بافتتاح اجتماع طارئ عقده مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية اليوم، رفض فلسطين “صفقة القرن”.

وقال الرئيس عباس إنه أبلغ إسرائيل والولايات المتحدة بقطع أي علاقات معهما بما في ذلك التعاون في المجال الأمني، جراء نقضهما الاتفاقات الدولية.
وتابع مخاطبا الوزراء العرب “لا نخفي عليكم أننا بعثنا برسالتين الأولى سلمت إلى (رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو والأخرى وصلت إلى أمريكا أبلغناهم خلالها بأنه لن يكون هناك أي علاقة معهما بما في ذلك العلاقات الأمنية في ضوء تنكركم للاتفاقيات الموقعة والشرعيات الدولية”.

واستطرد قائلا “نعلمكم أن ما يسمى بخطة القرن، سيكون لها تداعيات على الجميع، وعليكم تحمل المسؤولية كقوة احتلال” مؤكدا “الولايات المتحدة لم تعد صديقة لنا”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء الماضي، خطته لتسوية القضية الفلسطينية- الإسرائيلية، المعروفة باسم “صفقة القرن”، وسط حضور من كبار المسؤولين بإدارة ترامب، ورئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وسفراء عمان والإمارات والبحرين.

وتنص “صفقة القرن” على تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بناء على صيغة حل الدولتين، مع بقاء القدس عاصمة “موحدة” لإسرائيل وتخصيص أجزاء من الجانب الشرقي من المدينة للعاصمة الفلسطينية، إضافة إلى سيادة إسرائيل على غور الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: