سئمتُ لقياكِ واليكِ التوسمُ …..شعر ماجد محمد طلال السوداني

كأني على دائرة حبكِ متيمٌ
تصوبني أرتال الموتِ بالسهمِ
تهمتي عاشقٌ
قد خنت حبكِ ونسيتُ الهوى
سهامكِ تخترقُ جسمي
دون رحمة
دون أمل
لاينفع معها دواء
أمسيتُ بسقمٍ
وألمٍ
حولَ اليأس قلبي خرابٍ
كعصفورٍ في قفصٍ سجين
أنتظرُ فرج الله بالانطلاق ِ
أتمنى رصاصة رحمة الأمل
على قلبي تطلقُ
أتخلصُ من الصعاب
ماتت نبضات القلبِ
أوقفي سهامكِ
سيدتي
لم يبقِ لي ألا رمقٌ
حتماً سيكون وداعكِ ابدياً
دون لقاء
انتظرُ زخات مطر الربيع
أتنفسُ هواكِ عشقاً
دون خوف أو وجل
دون خجل
دون حياء
كفاني من جراحكِ أستياء
وكفاني بكاء
أين الحب المهذبِ
كيف تحول الحب أذلالاً
أين السناءَ
أين أنتِ وأين أنا
مللتُ السأم
قد سئمتُ تمني لقياكِ واليكِ التوسمُ
سئمتُ الحياة واليكِ الانتظار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: