خطأ فادح هو الانتظار بقلم آمنة بلعربي الجزائر

لا أستطيع الاختلاء بي
يقاصصني الظّلام ..
ويدك أبعد من سماء وبحر وقصيدة
خطأ فادح هو الانتظار ..
أنا ابنة التّمرّد يكسرني التّريّث نصفين
لكنّه لا يلقي بي إليك ..
ولا يعزفني على صمتك
ذاك الذي يمسكني من أعفن جرح في القلب
ثمّ يعيد فتحه من جديد
الليلة أعمل جراحة بارعة
تبرّأت من الشّعر ..
وها أنذي أخيط جلدي الممزّق من البكاء
دون أن أحقنه بمادة مخدرة
الآن أمسك الإبرة
لكنّ الخيط يفلتني
الوقت يفلتني..
الحظّ اللعين أيضا يلعب معي لعبة الاختباء
وأنا لا طاقة بي للضحك
استنفذت كل الدعوات من محرابي وعدت للشّكّ
تخدعني صور الذاكرة
ولم أتعلم الخبث بعد لأخدعها
لم تعلمني أمي سوى صناعة الكعك
وتفقّد الضمير ..
لذا أنا الآن مصابة بالدهشة
النّصف الممتلئ من الكوب لا يروي عطشي
يلزمني نهر من النسيان
والجزء الحادّ من السّكين لا يقطع إلاّ لحم الأنبياء
أطهو وحدتي على نار الكبرياء وآكلها
طعمها مرّ ..
لكنّ الجوع لم يترك لي خيارا آخر
جرّدني من جسدي ..
وأغلق شفاهي بالشمع الأحمر
سيحقّقون معي بتهمة ( الحبّ )
وسأسجن مع غربتي في زنزانة واحدة حتّى يتأكدوا أنّني مجنونة
ثم يطلقون سراحي للعبث .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: