جوهرة العرب……شعر حياة عبد الخالق

يا بسمة الروح رُدينا جفا القلمِ
فليكتبِ الكلمات حتى من الألمِ

حرفٌ منقـطٌ معناهُ في الكّمِ
ولْتسكُن الآه في آخر الكلم

مجروحٌ جفاه والخطـ من عَنَم
مكسور سيفه أتْلفَه النهم

يشتاقه العَبْرُ ليلا دونه اليوم
عشقا به الحرفُ ميّالا هوى القلم

والسطرُ ممشوق تخالهُ ملَك
يستدْرِجِ القول كيْ يُرسل الخدم

والرّبطُ من حينٍ يُضفَى على الفهمِ
يستخلص المعنى كي يُفهِمْ (غَباًَ) العجم

مازال من أحرُف يمتد للقمم
يُشتق من جذر حروفه صمم

والمدُ في الحركات أنْ تُرتّبها
تستعْرضِ الألفُ من فيضٍ بهى أمم
يا دارسَ الحرفِ إن تبغ مقاصده
قد تجهلُ الشفر منقوصُ المدى فَهِمُ

أو تجمع الحسنَ عالمعنى وتطلُبُهُ
تشدو البلاغةُ من مُتعِ التناغيم

او تَقلبِ التصوير إن عدّلتَ به
للحرف ميّالٌ لُجّ الهوى تيم

ان خُضت في الوصفِ ما صرّحت بالعيبِ
كنْهُ الجمالِ صفاتُ ما جاوزتْ لَمِمِ

قد جمّل الحُسن من أبياتِها جـَزلُ
والبيتُ مجزولٌ معناه في الحِكِمِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: