قناة عبرية تكشف أسرار زيارة رئيسة الـ”سي آي إيه” إلى رام الله

كشفت قناة عبرية النقاب عن زيارة سرية قامت بها رئيسة وكالة الاستخبارات الأمريكية “سي آي إيه”، جينا هاسبل، إلى مدينة رام الله الفلسطينية.

وأكدت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، مساء أمس السبت، أن زيارة هاسبل السرية جاءت يوم الخميس، مباشرة بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن “صفقة القرن”، أي قبل مرور 48 ساعة فقط على هذا الإعلان.

وأفادت القناة العبرية بأن رئيسة وكالة الاستخبارات الأمريكية التقت بمسؤولين فلسطينيين، وخلال اللقاء تم تبليغها بتهديدات السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل احتجاجا على خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط، بحسب التلفزيون الإسرائيلي.

وتناول اللقاء السري الذي جمع رئيسة الـ”سي أي آيه” بمسؤولين فلسطينيين، على رأسهم رئيس المخابرات ماجد فرج، ووزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية، حسين الشيخ، رد فعل السلطة الفلسطينية والخطوات التي قد تقوم بها عقب الإعلان عن “صفقة القرن”، والتأكيد على استمرار العلاقات ما بين أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

وأوضحت القناة العبرية أن هاسبل لم تلتق بالرئيس الفلسطيني نفسه، محمود عباس (أبو مازن)، واكتفت بلقاء ماجد فرج والشيخ.

وأوضحت القناة العبرية أنه على الرغم من زيارة رئيسة الـ”سي إي إيه” إلى رام الله الفلسطينية، فإن الولايات المتحدة لم تقم بعد بتحويل 100 مليون دولار من المساعدات التي وافق عليها الكونغرس الأمريكي لنقلها إلى قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية.

وفي الوقت الذي أكدت قناة “كان” العبرية عدم لقاء عباس بهاسبل، فإن القناة العبرية الـ”12″، قد أكدت عقد هذا اللقاء، حيث نقلت رئيسة الـ”سي أي آيه” لرئيس السلطة الفلسطينية تطمينات من واشنطن، ومفادها أن الإدارة الأمريكية لن تسمح لإسرائيل القيام بأي خطوات أحادية الجانب، وبضمنها ضم أجزاء من الضفة الغربية وفرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات، قبل انتخابات الكنيست التي ستجري في الثاني من مارس/آذار المقبل.

وطلبت هاسبل من عباس عدم اتحاذ قرارات متسرعة ردا على إعلان “صفقة القرن”، ومحاولة خفض التوتر والتصعيد في الضفة الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: