بلاغة صمت ….. بقلم : عبد الرحيم زاين

…بلاغة صمتٍ…
في البالِ فَيْضُ أحزان
والْغَدُ طَريقُ مِحَن.
رُفِعت السماءُ
ووُضِعَ الْميزان.
هَلْ أقَمْنا الْوَزْنَ بِالقِسْط ؟
أَلمْ نخْسِر الْميزان ؟
اسئلَةٌ تتجادَبُني تُؤرقُني
تعذِّبُني من زمان…
أجِد في صَمْتي بَلاغَةَ الْألمِ
فَما عادَ يجْدي اللِّسانُ
حين يَسْلُطُ لَهيبًا جارحا
يَأتي على كلِّ الآمالِ
يُفْقِدُنا البِرَّ وبَرَّ الأمان
يقْتُلُ فينا قيمَةَ
أضْحَتْ نادِرَة:
كَيْنونَة الإنْسان.!…
عبدالرحيم زاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: