“داعش” احتجز معاذ الكساسبة … وكورونا احتجز شقيقه

دخل شقيق الضابط الأردني الذي قتل على يد تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا) معاذ الكساسبة، إلى الحجر الصحي فور عودته من مينة ووهان الصينية أمس السبت على متن طائرة أردنية.

ونشر جواد الكساسبة، شقيقه الذي زاره في مستشفى الحجر الصحي في الأردن، عبر صفحته على “الفيسبوك”، منشورا أعلن فيه عن زيارة أخيه في الحجر الصحي شاكرا جهود الفريق الطبي وطاقم الملكية الأردنية اللذين غامروا برحلتهم إلى الصين.

وقال جواد “كنت اليوم في زيارة شقيقي وعائلته وباقي الطلاب في الحجر الصحي ولم نستطع الاقتراب لخطورة الوضع والتشديدات الأمنية والصحية”.

وعبر الكساسبة عن شكره وامتتنانه لجهود طاقم الطائرة والفريق الطبي “طاقم الملكية الأردنية الشجعان الكابتن كارول الربضي والمساعد جميل هلسة وباقي أفراد الطاقم، للأمانة أظهرتم بطولة وشجاعة بالوصول إلى قلب مدينة ووهان الموبوءة بالفيروس القاتل وهبطتم فيها وحملتم على متن الطائرة مجموعة كبيرة من الأشخاص ومنهم شقيقي جودت وزوجته وأبناؤه وكان من الممكن لا قدر الله حصول ما لا يُحمد عقباه لأي سبب من الأسباب”.

وقررت السلطات الأردنية منع الصينيين الذين لم يمض على مغادرتهم الصين مدة لا تقل عن أسبوعين من دخول أراضي المملكة، وذلك على خلفية المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد.
وذكرت وزارة الداخلية الأردنية، في بيان اليوم الأحد، “قرر وزير الداخلية سلامة حماد عدم السماح لحملة جوازات السفر الصينية ممن لم يمض على تاريخ مغادرتهم الأراضي الصينية مدة لا تقل عن أسبوعين من دخول الأراضي الأردنية”.

وأجلت الأردن، أمس السبت، 71 طالبا أردنيا وعربيا من مدينة ووهان الصينية بعد تفشي المرض في المدينة وخوفا على الطلاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: