بريطانيا ترصد 20 مليون جنيه إسترليني لمواجهة الأمراض المعدية من بينها كورونا

قررت الحكومة البريطانية توفير 20 مليون جنيه إسترليني من أجل المساهمة في تطوير لقاحات لمواجهة الأوبئة المعدية في العالم، وذلك وسط انتشار فيروس كورونا الجديد في الصين، ومخاوف من تفشيه في دول أخرى.

القاهرة – سبوتنيك. قال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، بحسب موقع الحكومة البريطانية، اليوم الاثنين، إن اللقاحات هي أفضل سبل الدفاع ضد الأوبئة القاتلة مثل كورونا”.

وأضاف: “بريطانيا مركز عالمي ورائد للأبحاث، ومن الضروري أن نقود محاولات تطوير اللقاحات لمواجهة التهديدات العالمية، وذلك بمساعدة علماء من حول العالم”.
وبحسب بيان لوزارة الشؤون الصحية البريطانية، سوف يدعم هذا التمويل العمل على تطوير لقاحات لمكافحة الأوبئة، وتشمل إطلاق ثلاثة برامج لتطوير لقاح لفيروس كورنا الجديد، بهدف تقديم لقاحات للاختبار بأقرب وقت ممكن.

وسوف يتم تحويل التمويل المعلن عنه لصالح تحالف من مؤسسات عامة وخاصة وخيرية ومدنية أعلن عن تأسيسه في دافوس عام 2017 بغرض تطوير لقاحات لوقف الأوبئة.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات كورونا أو الفيروسات التاجية بأنها “مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة”.

وصنفت المنظمة، مؤخرا، فيروس كورونا الجديد وباءً، وأعلنت “حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي”.

وبالأمس، أكدت السُلطات الصحية في الصين زيادة عدد الوفيات جراء الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس “كورونا المستجد”، داخل البلاد، إلى 361 شخصا، فضلا عن 17205 مصابين.

ومؤخرا، علقت الخطوط البريطانية رحلات الطيران من وإلى الصين على خلفية تفشي فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: