إيران تكشف تفاصيل “الرسالة المرفوضة” بينها وبين السعودية

كشفت وزارة الخارجية الإيرانية تفاصيل رسالة تلقتها ليلة أمس من المملكة العربية السعودية، مشيرة إلى أن طهران رفضتها.

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن “طهران تلقت ليلة أمس رسالة من السعودية بشأن إصدار تأشيرات سفر للوفد الإيراني للمشاركة في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي، لكنها رفضت ذلك لورود هذه الموافقة متأخرة”.

​وكانت طهران قد اتهمت الرياض، أمس الأحد، بمنعها من المشاركة في قمة منظمة التعاون الإسلامي المقررة اليوم الاثنين لتناول خطة السلام الأمريكية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكشف وزارة الخارجية الإيرانية أنها أرسلت مذكرة احتجاج رسمية إلى أمانة منظمة التعاون الإسلامي، وسيتم توزيعها بين أعضائها”. وتابعت أنه “حتى الساعات الأخيرة قبل الاجتماع، لم يتم منح التأشيرة لوفد إيران، برئاسة حسين جابري أنصاري، نائب وزير الخارجية، للمشاركة في الاجتماع”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء الماضي، خطته تسوية القضية الفلسطينية الإسرائيلية، المعروفة باسم “صفقة القرن”، وسط حضور من كبار المسؤولين بإدارة ترامب، ورئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وسفراء عمان والإمارات والبحرين، فيما رفض وزراء الخارجية العرب، في ختام اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم السبت الماضي، الخطة الأمريكية باعتبارها لا تلبي الحد الأدنى من طموحات الشعب الفلسطيني.

وتنص “صفقة القرن” على تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بناء على صيغة حل الدولتين، مع بقاء القدس عاصمة “موحدة” لإسرائيل وتخصيص أجزاء من الجانب الشرقي من المدينة للعاصمة الفلسطينية، إضافة إلى سيادة إسرائيل على غور الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: