الخميس , مايو 13 2021
أخبار عاجلة

يا أيُّها الوطن المقيمُ….قصيده للشاعره فتاة عيد

يا أيُّها الوطن المقيمُ
ُ بمُهْجَتي وفُؤَادِي
إنِّي بِحُبِّكَ سَكَبْتُ وِدَادِي
وطنٌ عَشِقْنا أَرْضَهُ وسَماءَهُ
ومدائنَ الأحلامِ والأجْوَادِ
إنَّا زَرَعْنا الحُبَّ فِي أرْجَائِنا
فالحُبَّ كَانَ شَهادةَ الميلادِ
حَسَبوا اقتِحَامَكَ نزهةً صَيفيَّةً
وَنَسَوا إلَهَ الحَقِّ والأجْيَادِ
وَلئن تُهَاجَمُ من عَدوٍّ غَادرٍ
فالطِّفْل فِيها كَانَ أوَّلَ فَادِي
هيَ أبْجَدَتْ تاريخَها بِحرُوفِها
وَهيَ السَّمَوَّ لِغايةِ الأبْعادِ
وإذا تنَامُ الأرضَ إنَّها لَم تَنمْ
أبداً ولا ألوَتْ لعَهْدِ رُقَادِ
لَو أنَّنَا للمَوتِ نَمْضِي كُلَّنَا
أبداً سَنبْقَى الدَّهْرَ كَالأطْوادِ
راياتُنَا خفَّاقةٌ وسَمَاؤُنا
تزْهُو مَدَى الأسْفَارِ والآمَادِ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: