صقيع الرحيل ..بقلم يوسف اسونا

صقيع الرحيل
….. …… …..
في حضن أيامي الحزينه..
يفاجئني صقيع الرحيل ..
أتاني
دون موعد…
يداهمني
يقيد ذاكرتي … بأسلاك
من يأس وحرمان..
وحيدا تركني مشردا ..
في دروب الضياع والعذاب
تائها في محيط الشجون
غارقا في يم الذكريات.
ذاكرتي حائرة …
استوطنها الضجر.

يحاصرني الحنين بأسلاكه ..
جاهدا أحاول
ان اتعرى منها
لكن. .
عبثا
دون جدوى…
كأسير حرب أنا..
يجلدني الرحيل بسياطه
يلسعني…
سلب هدأة ليلي المعطر بذكرياتي
وسلب أحلامي نكهتها..
راحل أنا أحمل حقائبي..
وحيدة محملة بألم الفراق..
وأخرى بشوق… اللقاء
أعشق رائحة الوطن..
وتراب هذا الوطن ….
ضمني الى ذراعيك أيها الحبيب
وحررني من قيود أسري..
دثرني بلحاف دفء.
غزلته أنامل الشوق والحنين
اجعلني وطنا..
لاتسافر بعيدا..عني..
أحن الى ذراعيك ..
أتنفسك من خلال هذا الوطن..
يوسف أسونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: