انتظار ..بقلم عفاف رحماني

…… ….. ……
أجيئك.
مسافرا عاشقا
كقيس ليلى
أو
زيدون ولادة.
لعلي كالسندباد
أجوب البحار.
أركب الأنواء.
أروض الأخطار
وآتي إليك.
آمد ذراعيك
تلف دوارة الخصر
أهمس لك بحكايا شهرزاد
وألف ليلة
وشهريار الحكاية
قادم.
انتظري
وكوني
في الانتظار
عند المغيب..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: