أنا وحيد: صخر مجدل – سورية

أنا وحيد

وحيدٌ جِدّاً.
ولِأنّني سقطتُ سهواً
من شجرةٍ يتيمةٍ
أخذني الحُزنُ طفلاً له.
حينَ كبُرت
تبرّأ الحُزنُ مني.
في محكمةِ المدينة
أقنعَ الحُزنُ موظّفَ الحكومة
بِأنّني ميّت.
في دفترِ العائلة
وُضِعَ خطٌّ أحمرُ عِندَ إسمي.
في هذا الشّارع الطويل
كخيبات ” ريلكه ”
وجدتُ عندَ كُلّ رصيفٍ حزين
صورةً لي
من هُناك
أُلوّحُ بِكثافةٍ لِكُلّ عابرٍ
ولا يراني أحد.

صخر مجدل – سورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: