وجود……نص بقلم محمد علاء الدين

ليس علي أن أعبر ذلك النهر
ليس علي أن أصعد إلى الطابق الأعلى
ليس علي آن أغزل الصبح
ليس علي أن آخذ دواء الضغط
ليس علي آن أسير في طريق مستقيم
ليس علي آن أحيك الحكايات من فم الليل
لكي أهدهد الطفل داخلي
لكي ينام طويلا
في ثبات
ليس علي أن أذهب إلى عملي على ظهر الريح
وأتركها.. لتزروا ماتبقى من قدمي
والقلق
ليس علي أن أضع قرص الشمس في ” وش” فنجان القهوة
وأن أرتشف الضوء
بروية
ليس علي أن أرسم القمر والنجوم في سقف غرفتي بعد الآن
آو آن أضع الحلم في جيبي المخروم
ليس علي أن أعبر إلى الضفة الأخرى من الغد
بمركب من شوق
ومجدافين من شغف
ليس علي آن أصنع دمى من مخلفات الذاكرة
فتنشب بينها حرب
من حطام
ليس علي آن أكتب مشاعري المتضاربة والمتناقضة على ورقة من حديد
وأعلقها في جدار المخ
ليس علي آن ألعب كرة القدم بحذاء من سراب
وآن آسجل أهدافا في شباك الأمس
ليس علي أن أدعك فانوس علاء الدين
فانوس أبي
ليخرج المارد
من القلب
ليس علي آن أجلس بجوار الحياة
لنتسامر سويا
آو أن أودع الموت مبتسما
وأرحل
ليس
وليس
كل ما علي فعله
هو أن أصعد إلى العدم بأجنحة من ذهب حاملا حلمي
ورفاتي
فأنا الآن حر تماما
مني
ومن الوجود برمته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: