نيجيرفان بارزاني: نرغب في حل مشكلاتنا مع بغداد على أساس الدستور

استقبل رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، ونائباه؛ بعد ظهر اليوم الاثنين، وزير الخارجية والدفاع البلجيكي فيليب غوفين، وسفير بلجيكا في العراق والأردن ووفد مشترك من وزارتي الخارجية والدفاع البلجيكيتين.

خلال اللقاء، عبر رئيس إقليم كردستان عن شكره لبلجيكا على دعمها ومساعداتها للإقليم في إطار التحالف الدولي، مؤكداً أن العراق وكردستان مازالا بحاجة لاستمرار مساعدات التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب.

وأكد نيجيرفان بارزاني رغبة إقليم كردستان في حل كافة مشاكله مع حكومة بغداد على أساس الدستور العراقي، وأن يكون عامل أمان واستقرار في المنطقة، وجدد التعبير عن مساندة الإقليم لمطالب المتظاهرين العراقيين بحياة أفضل وخدمات حقيقية.

فيما أكد وزير الخارجية والدفاع البلجيكي أهمية الأمان والاستقرار في العراق وإقليم كردستان والمنطقة بالنسبة لبلاده، وأشاد بدور الإقليم في الحرب على الإرهاب وسعيه لتحقيق الاستقرار وتهدئة التوترات، والتعايش والتسامح داخل حدوده، وعبر عن شكره لحكومة وشعب الإقليم على إيواء النازحين واللاجئين وحماية المكونات الدينية والقومية.

وبحث الجانبان تعزيز العلاقات الثنائية، ومصير معتقلي داعش وعوائلهم وأولادهم في المخيمات وخاصة في سوريا، ومسائل أخرى.

كما استقبل رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني؛ اليوم الاثنين؛ وفداً بلجيكياً رفيع المستوى برئاسة وزير الشؤون الخارجية ووزير الدفاع البلجيكي فيليب غوفين، وبحث الجانبان آخر التطورات السياسية على الساحة العراقية والمنطقة، وسبل تعزيز العلاقات بين الإقليم وبلجيكا، بحسب بيان رسمي من حكومة الإقليم.

وتم التأكيد على أهمية استمرار تقديم الدعم للعراق وإقليم كردستان لكبح جماح التهديدات المتواصلة لتنظيم داعش.

وعلق مسؤول مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني شيركو حبيب؛ على زيارة الوفد البلجيكي؛ لافتا إلى أنها تأتي وسط تأكيدات ميدانية على تسلل أكثر من ٢٠٠٠ داعشي عبر الحدود السورية إلى داخل الأراضي العراقية، مشيرا إلى أن مدينة الموصل تعيش حالة من الارتباك وتوجه كثيرون من أهلها إلى كردستان خوفا من هجمات داعش، خاصة من قلة الخدمات والمواد الغذائية بها.

وأشار حبيب؛ إلى ضرورة تفهم الرأي العام الإقليمي والدولي حاجة العراق لبقاء قوات التحالف في الوقت الحاضر حتى ينتهي خطر الإرهاب، منوها إلى حجم التضحيات التى قدمها الشعب العراقي بكافة مكوناته وأطيافه فى مواجهة تنظيم داعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: