لحن الفداء ….. شعر : ادريس لحمر

لحن الفداء
غزلت الشمس لليل كفنا
ورسم النهار خلف البحر لحنا
ليعيد للكون ذاك البهاء
ويهدي الخلائق جمالا و حسنا
فانسابت بين يديه الورود
وأعطت للوجود خلدا ومعنى
قد تحولت النار إلى رماد
فأين من كان قبلنا اين واينا
غزلت الدودة سجنا من حرير
وحتما سيأتي الدور علينا
إلى متى سيظل الظل يلاحقنا
وحتى متى يموت النجباء غبنا
يعاهدني رداد الغيمة الحبلى
ببرد يسقينا كأسها حيثما كنا
قمرنا يباهي شمسنا وهجا
ونجومنا خبت خوفا منه وجبنا
هم يصنعون للطيور فزاعات
ونحن نزرع قمحنا ونحصده تبنا
قد خدعتنا الأماني لما حلمنا
وجميعنا لغيرنا كل ما حصدنا
ألا قولوا انتم أيها السعداء
أولم يمت ذاك الفداء علينا حزنا
بقلم ادريس لحمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: