هذي الشآم……شعر ندي يونس

هذي الشآم محجةٌ ومزار
آيات حبٍّ حسنها الإبصار

كأس الهوى بدر يُكنّى ليله
فينوسَ فيها والهوى عشتارُ

ساحاتُ عشقٍ في مهادِ حضارةٍ
مرسومةٌ تتحدّثُ الأسفارُ

لي دمعةٌ مسكوبةٌ بفراقها
اتلوها سفرا مقدسا يُختار

لي في رباها جنّةٌ بزهورها
نبضاتُ قلبٍ ساجدٍ وقرارُ

أين اتجهتَ ترى المحبةَ شيمةً
ضمّتْ شجوني ناجت الاقدارُ

يوماً سيطربني اللقاءُ لأننّي
شغفٌ محبٌّ دمعتي مدارارُ

هذي الشآم فانتفعْ من علمها
هي ملتقى التاريخِ إذ تحتارُ

فالياسمين معبّقٌ بروائحٍ
ليفوحَ عطرُ ترابها ويجارُ

في قاسيونَ النصر يبدو واضحاً
بالعزّ قد رُفعتْ راياتُنا وتدارُ

هذي بلاد الطهر فيها صفوةٌ
ضحّوا بروحٍ إذ أتى الأشرار

واستبسلوا وبكلّ فخرٍ قدّموا
أغلى دماءٍ والهوى إشعارُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: