حقيقة وفاة فنانة لبنانية متحولة جنسيا بالإيدز

ذكرت تقارير صحفية مؤخرا، أن فيروس نقض المناعة “الإيدز”، كان سببا في وفاة الفنانة “سوزي”، وهو أكبر متحول جنسي في لبنان، كما زعمت أنه منع دفنها.

وخرجت الفنانة اللبنانية، جويل بدر، اليوم الثلاثاء، لتؤكد أن كل هذه الأخبار شائعات، وأن “سوزي” لم تتوف بسبب الإيدز،

كما أوضحت أنه حدث سوء تفاهم خلال دفنها، كونها “shemale” وليست متحولة جنسيا، فرفض دفنها في مقبرة شاتيلا ودفنت في مقبرة بئر حسن.

وأضافت بدر أنه حضر الدفن فقط جمعية حقوق الإنسان، ولم تحضر أية جمعية أخرى، سواء كان لها علاقة بحقوق المثليين أو غيرها، مؤكدة أنها هي من تكفلت بكل مصاريف الدفن والعزاء.

وتوفي “سوزي”، الأربعاء الماضي، عن عمر 66 عاما، وولد في السنغال لأب لبناني وأم يونانية ولديه 4 أخوات، ثم عاد مع أسرته إلى لبنان، لكن والده تخلى عن والدته ليتزوج من إحدى قريباته، فعادت والدته لليونان تاركة أطفالها خلفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: