ثاني وفاة بفيروس كورونا خارج بر الصين الرئيسي

سجلت هونغ كونغ اليوم الثلاثاء أول حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد وهي الحالة الثانية خارج بر الصين الرئيسي نتيجة الوباء الذي ينتشر بسرعة والذي أودى بحياة 427 شخصا وهدد الاقتصاد العالمي.

وفي هونغ كونغ، قال عاملون في مستشفى: “إن أول ضحية في المدينة عمره 39 عاما وإنه كان يعاني من مرض مزمن كامن وزار مدينة ووهان الصينية مركز الوباء”، كما نقلت وكالة “رويترز”.

وقالت السلطات الصينية إن عدد الوفيات الإجمالي بالصين سجل زيادة قياسية بواقع 64 حالة عن اليوم السابق ليصل عدد الوفيات إلى 425 حالة.

وكانت حالة الوفاة الأخرى خارج بر الصين الرئيسي لرجل توفي في الفلبين الأسبوع الماضي بعد أن زار ووهان التي تم فرض حجر صحي فعلي عليها.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ عالمية بعد انتشار المرض الشبيه بالإنفلونزا، وقال خبراء إن الكثير من سمات المرض لا تزال مجهولة، ومن ذلك معدل الوفاة الذي يسببه وطرق الانتقال.

وتضررت هونغ كونغ بشدة من متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) وهو شكل آخر من أشكال فيروس كورونا ظهر في الصين عام 2002 وقتل نحو 800 شخص على مستوى العالم. وتظهر بيانات منظمة الصحة العالمية أن الفيروس قتل 299 شخصا في هونج كونج في ذلك الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: