كل شيء في الخارج بقلم منال أحمد البحرين

كل شيء في الخارج
وحدي وراء الباب
أحصي الأفواه التي تأكل وجهي
تبقى لوقت طويل تلوك اسمي
صليت للتراب
للمقابر
للأيام
لطفلٍ
ترك الحياة تشيخ في صدري،
صليت
لم يعبر الرب
ولم يطرق الباب ملاكاً.
ربيتُ في تعبي
آخر أبناء الوهم
منحته الأسماء كلها
انتظرتُ
حتى تناثر موتي
وطافت حول جنازتي آلام القصائد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: